Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



::: المروانية تبكي ابنها أحمد محمد عقيل (17 ربيعا ) الذي قضى ضحية نزيف شوارع الموت اليومية :::

أضيف بتاريخ: 02-01-2023

شبكة اخبار النبطية
فُجعت بلدة المروانية بوفاة ابنها أحمد محمد قاسم عقيل الذي قضى ضحية شوارع الموت التي تستنزف يوميا الارواح البريئة .
احمد ابن 17 ربيعا كان على دراجته النارية ومعه رفيقه علي الشاب ( 17 عاما) عندما صدمتهما سيارة رابيد يقودها شخص من بلدة النميرية وذلك على اوتوستراد زفتا- النبطية عند مفرق النميرية قرب محطة هاشم للمحروقات . فقضى عقيل على الفور جراء ضربة مميتة على رأسه فيما نقل الشاب الى احد مستشفيات النبطية لتلقي العلاج ووصفت اصابته بالمتوسطة. شبكة اخبار النبطية

أحمد ابن الــ17 ربيعا ، الشاب الطموح والمبتسم دائما والمحبوب في بلدته ، اشترى دراجته النارية منذ يومين ليساعد في اعالة اهله مع شقيقه الاكبر وشقيقته مع والدهم العامل اليومي في معمل قص الحجر الصخري، لم يكن يدرك ان هذه الدراجة وسيلة ليلقى حتفه عليها ، ويفجع اهله واهل بلدته في مصاب وحزين كبيرين. شبكة اخبار النبطية

وسيشيع جثمانه غدا الثلاثاء 3/1/2023 عند الساعة الثانية من بعد الظهر الى مثواه الاخير في بلدته المروانية التي خيم الحزن والاسى عليها فور شيوع الخبر. شبكة اخبار النبطية
شبكة اخبار النبطية


 




New Page 1