Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



::: كفررمان بعلمائها وشيبها وشبابها ونسائها ودعت فقيدها الاستاذ أمين أحمد قانصون... سيبقى في ذاكرة الأجيال تتناقل سيرته النادرة والطيبة :::

أضيف بتاريخ: 24-08-2022

شبكة اخبار النبطية
ودعت بلدة كفررمان الجنوبية بعلمائها، وشيبها، وشبابها، ونسائها المرحوم الاستاذ امين احمد قانصون، الرجل الذي قل مثيله في كفررمان، فهو ولنصف قرن ونيف امتهن العمل الثقافي والاجتماعي وقضى حياته بالتعليم، وقدم لكفررمان الكثير، واليوم هي كانت له وفية، وسيبقى في ذاكرة الأجيال تتناقل سيرته النادرة والطيبة، ليكون معلما في مماته كما كان في حياته.
الراحل أمين قانصون وافته المنية صباح اليوم بعد معاناة طويلة مع المرض ، وشيع في مأتم مهيب وأم الصلاة على الجثمان امام بلدة كفررمان الشيخ غالب ظاهر
**************************
ونعى الكثيرون من المحبين والاصدقاء الراحل قانصون وكتبو اعلى مواقع التواصل الاجتماعي كلمات رثاء ومنهم:

مدير مدرسة زفتا الرسمية السابق الأستاذ حسن حمزة:

في يوم رحيلك ابا احمد اقول
بأن رحيلك شكل خسارة ووجعا لكل محبيك وعارفيك ومهما طال امد البعاد سيبقى ذكرك خالدا في نفوسنا الى الابد.
لقد فارقتنا ايها الحبيب في وقت نحن بأمس الحاجة اليك، لنظرتك الثاقبة ولسداد رأيك وبعد نظرك لا سيما في الأمور المفصلية منها.
وا أسفي عليك يا أبا أحمد وعلى تاريخ سطرته بأحرف من نور تناضل وتجاهد من أجل حقوق المظلومين والمقهورين، وإن الأجيال التي تربت على أياديك هي خير دليل على عطاءاتك وتضحياتك، وبموتك بكتك العيون كافة حزنا وأسى على رجل نذر نفسه لخدمة الآخرين فكانت الشمعة التي تذوب لتنير دروب الآخرين.
ست وسبعون شمعة انطفأ آخرها أمس، أنرت بزيت قلبك الودود وأهديتها لأجيال لتنير دروبهم وتنقذهم من غياهب الظلمة والديجور فزرعك يا أبا أحمد لن يبور، وعطاءاتك لن تضمحل وستبقى أنشودة الأجيال الصاعدة إلى ما شاء الله، وبلدتك كفرمان التي تربيت على خيرها وغلالها هي حزينة عليك حزن يعقوب على يوسف وستحتضنك في تربتك الطاهرة كنزا وجوهرة دائمة التوهج واللمعان، ثبتك الله بالقول الثابت وحشرك مع الأولياء والصالحين وأسكنك الفسيح من جناته وألهم أهلك ومحبيك الصبر والسلوان وليس لنا إلا أن نقول بعدك إنا لله وإنا إليه راجعون.
صدق الله العظيم
الفاتحة.
****************************************************************
‏الاستاذ محمد حسين معلم‏ ‏‏:
#الأستاذ_أمين_قانصون إلى رحمة اللّٰه الواسعة
ذاكرة كفررمان الثقافية والفكرية وفاكهتها الاجتماعية والتربوية، القابض على جمر مصداقيّته في الموقف، والملتزم حبر الحقيقة مهما كانت مُرّة. يدوّر الزّوايا الحادّة لٰكنّه لم يُساوِمْ ولم يُهادِنْ رغم ازدحام الزّاحفين المنافقين.
الأستاذ والمربّي أمين قانصون الصّابر العنيد الّذي ما أسدل جفنًا لوجعٍ رغم مرضه ومعاناته، إنّما ذاب قلبه اشتياقًا ولوعةً بعد أن فرّقت بلادنا بينه وبين فلذات أكباده في أربع رياح الأرض، وها هو اليوم، أسلم روحه الطاهرة إلى بارئها هادئًا مطمئنًّا دون ضجيج مقتحمًا الموت، كما عرفناه، بطيب الأثر، غير راحلٍ، تاركًا رصيدًا عظيمًا من الأخوّة والإنسانيّة والذّكريات الدّافئة وحكمة القول والفعل.
صديقي، وزميلي، وحبيب قلوب كلّ الأجيال، قلعتنا البهيّة، وخزانة الماضي الجميل، هي الطّلقة الأولى وضعتها بين يديك، فتزاحمت الكلمات لديك، بين جمرٍ وحبرٍ ودمعٍ، فكانت اليوم آخر الأنفاس وآخر الطّلقات.
في شهر الإمام الحسين عليه السّلام، وفي يوم استشهاد عليل كربلاء الإمام السّجّاد عليه السّلام، نسأل اللّٰه تعالى أن يرحمك برحمته الواسعة، ويُسكنك فسيح جنّاته في أعلى علّيّين بجوار مَنْ أحبَبْتَ وواليْتَ محمّد وآل محمّد والشّهداء والأولياء والصّالحين.
باسمي وباسم عائلتي أتقدّم من أسرة الرّاحل العزيز المرحوم الأستاذ #أمين_قانصون (زوجته وأولاده وإخوته ومتعلّقيه) بأسمى آيات العزاء والمواساة سائلًا المولى تعالى أن يربط على قلوبهم بالصّبر والسّلوان وإنّا للّٰه وإنّٰا إليه راجعون.
#الفاتحة لروحه الطّاهرة.
****************************************************************
الدكتور عباس وهبي:
وداعاً أ. أمين قانصون:
همى الأمينُ كالندى على عالمِ الفناء فاستيقظ الصمتُ مسترقياً السمعَ مندهشاً : إنهُ صخبُ لوعةِ الأحياء حين يعودون إلى التراب ! بعد صراعٍ دام عشرون عاماً مع المرضِ الخبيث شعرَ صقرُ كفرمان أنّ قواهُ قد خارت لأنّ الصمودَ قد اعتذر مُختجلاً من ثباته وجرأته وعنفوانه فمضى إلى ربّه راضياً مرضيا.
هو المناضلُ الاجتماعي صاحبُ القلمِ الذهبي والمربّي الفاضل الذي أُطلق اسمه على مكتبة مدرسة كفرمان الرسمية المتوسطة. لقد أحزنني هذا الرحيل على حين غرّة ولا سيّما أنّه كان كالسيف الصقيل الذي كان يُصقلُ ويشتدُّ كلّما تعرّض لنار المرض الخبيث ! فذرفتُ دمعاً على الصديق الصدوق والأخ الحبيب صاحب الوجه البشوش ، الكريم المحب لخدمة الناس بكلّ إخلاص،و الظريف الذي أطلق على بيته يوم جدّده وجعله صخرياً إسم " تورا بورا" فكان ينطقُ بهذا الاسم ضاحكاً كأنه حديقةٌ غنّاء .
إلى جنان الخلد يا فارس كفرمان بلدة الصمود والاباء ، وإنّا لله وإنّا إليه راجعون .
*****************************************************************
بلدية كفررمان

يتقدم رئيس بلدية كفررمان الحاج هيثم ابو زيد واعضاء المجلس البلدي بالتعزية والمواساة من عموم اهالي كفررمان ومن ال قانصو ورزق بوفاة المربي الاستاذ المرحوم امين قانصو سائلين المولى عز وجر ان يتغمده برحمته الواسعة ويسكنه فسيح جناته ويلهم اهله الصبر والسلوان
*****************************************************************
مدرسة كفررمان المتوسطة الرسمية الأولى
*بسم الله الرحمن الرحيم*
" كُلُّ نَفْسٍۢ ذَآئِقَةُ ٱلْمَوْتِ ۗ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ ٱلْقِيَٰمَةِ ۖ فَمَن زُحْزِحَ عَنِ ٱلنَّارِ وَأُدْخِلَ ٱلْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ ۗ وَمَا ٱلْحَيَوٰةُ ٱلدُّنْيَآ إِلَّا مَتَٰعُ ٱلْغُرُورِ"
صدق الله العلي العظيم
*مدرسة كفررمّان المتوسّطة الرّسميّة الأولى* بهيئتيها الادارية والتعليمية تتقدم بالتعزية والمواساة لآل الفقيد العزيز الزميل الأستاذ *أمين قانصون* سائلين المولى أن يتغمّده برحمته ويدخله فسيح جناته وان يلهمَ عائلته ومحبيه الصبر والسلوان.
للفقيد الرحمة ولكم طول البقاء...الفاتحة
*********************************************************************
الاستاذ محمد ابو زيد:
كم انت قاسية ايتها الحياة وكم انت ظالما ايها الموت تسرق منا احبابنا. بقي صامدا متحديا للمرض قائلا له خذ اي جزء من جسدي حتى تشبع. اليوم سلم الراية استاذنا الكبير امين قانصون رحم الله اموات من قرأ الفاتحة عن روحه الطاهرة.
******************************************************************
ابو كامل قانصو
واخيرا ترجل الفارس إلى الراحة الأبدية بعد معاناة مع الوجع...ترجل فارس الأدب والثقافة واللغة والشعر...فارس الثورة الدائمة الذي لا يكل ولا يمل...ترجل قريبي ومعلمي ورفيقي...
الاستاذ امين وداعا ...لروحك السلام والسكينة ولعائلتك ومحبيك
عظيم الاجر
وجميل الصبر
وطول العمر
والسلام
الأستاذ أمين قانصون
***************************************************
محمد علي احمد

الاستاذ امين قانصو وداعا ... ايها الرفيق
والصديق والعزيز ....عملنا سويا في النشاط
الاجتماعي والثقافي في بلدتنا منذ اكثر من
خمسون عاما ....كنت الناشط والمقدام
وصاحب الموقف الشجاع ... لكن المرض
سرقك منا .... فالى رحمة الله الواسعة....
احر التعازي لعائلتك ومحبيك ...ولا حول
ولا قوة الا بالله ...
*********************************************
رائدة علي احمد :
استاذ أمين قانصو بذمة الله ورحمته
ايها الطيب المثقف المحب الراقي الحنون المجد الصديق المؤمن المربي المثال الصابر العصامي المعلم نم قرير العين ودع ذلك الخبيث يأكل ذاته
********************************************
ضيعتنا كفررمان:·
#وداعاً_مربي_الاجيال
غادرنا المربي أمين قانصون، تاركا خلفه ارثا ثقافيا وتربويا واجتماعيا كبيرا، هو الاستاذ الذي عشق اللغة العربية، والمثقف الذي حرص على انشاء مكتبة عامة في متوسطة كفررمان الاولى لتكون منارة للطلاب، كان شخثا ملتزما بالقضايا الوطنية، عشق التراث فجمع ارثا كبيرا في منزله، لطالما ردد مقولة " الثقافة حياة".
رحل الاستاذ أمين،بعد رحلة صراع قاسية مع المرض، صارعه مرارا وتكرارا الى ان هزمه في نهاية المطاف.
ستفتقدك كفررمان ومنابرها، ولكن شعرك سيبقى حيا في كل من عرفك ونهل من فكرك..
وداعا مربي الاجيال.
غيب الموت اليوم المربي الاستاذ امين قانصون وسيوارى الثرى عند الرابعة عصر اليوم في بلدته كفررمان
تتقدم ضيعتنا كفررمان بالتعزية والمواساة من عائلته ومن ال قانصو ورزق ومن عموم كفررمان سايلين المولى عز وجل ان يتغمده برحمته الواسعة ويسكنه فسيح جناته ويلهم اهله الصبر والسلوان.  




New Page 1