Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



::: "مجزرةٌ" تهزّ البقاع مجددا ... 4 قتلى من عائلة واحدة! :::

أضيف بتاريخ: 10-08-2022

إشتعلت "الحرب العائلية" من جديد في بلدة الفاعور البقاعية بين عائلتَي الطعيمي والبشارة، وهما من العشائر العربية في المنطقة، بعد أكثر من سنتيْن على أول حادث وقع بينهما عندما قُتل في أيار 2020 سلامة خليفة الطعيمي بعد خلاف مع أفراد من عائلة البشارة، وتدهورت حينها الأمور مع قيام عائلة القتيل بإحراق سيّارات ومنازل عائدة لعائلة البشارة المتّهمين بالقتل، ولكن الخلاف عاد ليتجدد في شهر آب من السنة نفسها.
لكنّ مغادرة عدد من عائلة البشارة بلدة الفاعور جعلت الأمور تهدأ ولو ظاهرياً، لأنّ الوساطات فشلت في إجراء مصالحة بين العائلتَين.
ومنذ شهر ونصف تقريباً أقدم أفراد من آل الطعيمي على قتل خالد البشارة، لكن الأمور تطوّرت أمس بعد أنْ قام أفراد من عائلة البشارة بإستهداف سيارة زناتي الطعيمي شقيق سلامة، ممّا دفع أفراد من عائلة الطعيمي للهجوم على عائلة البشارة بالأسلحة، ما أدّى إلى مقتل كل من أحمد وديب وإصابة أيوب إصابة خطيرة مع زوجته وهما بحالة حرجة جداً في المستشفى.
ولم تكتفِ عائلة الطعيمي بذلك، بل تعرّضت بالضرب لأفراد من العائلة حيث وثّق مقطع فيديو إعتداء حسن حسين الطعيمي على أحد أفراد عائلة البشارة.

وفي اتصال هاتفي مع مكتب المحامي أشرف الموسوي وكيل عائلة البشارة الذي ناشد القوى الأمنية والجيش لوضع حدّ لهذه المجزرة التي تُرتكب بحق آل البشارة، حيث تتعرّض منازل وممتلكات العائلة للحرق، ولم يتوّقف الأمر عند مقتل 4 أفراد من العائلة".
ليبان ديبايت  




New Page 1