Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



::: موظفو الإدارات العامة في النبطية اعتصموا احتجاجا على عدم تصحيح الرواتب :::

أضيف بتاريخ: 23-06-2022

شبكة اخبار النبطية
نفذ موظفو الإدارات العامة في محافظة النبطية اعتصاما قبل ظهر اليوم امام السرايا الحكومية في النبطية احتجاجا على عدم رفع الرواتب والأجور وبدلات الانتقال والطبابة والاستشفاء من قبل الحكومة وذلك بمشاركة محافظ النبطية الدكتور حسن فقيه ، رئيس مصلحة الصحة في النبطية الدكتور علي عجرم ، رئيس مصلحة العمل في النبطية علي غندور ، مدير مكتب الوكالة الوطنية للاعلام في النبطية الزميل سامر وهبي ، مأمور نفوس النبطية محمد دهيني ، رئيس اتحاد نقابات العمال والمستخدمين في محافظة النبطية حسين مغربل، مأمور نفوس مرجعيون فاديا شمعون ، ومندوب رابطة الإدارة العامة في النبطية مسلم عبيد ، وعضو الهيئة الإدارية للرابطة حسن وهبي ، رئيس نقابة عمال وموظفي بلدية النبطية مازن منير نحلة ، ومندوبون عن وزارات الاعلام ، الزراعة والصناعة وتعاونية موظفي الدولة والدوائر المالية والعقارية وتجمع مخاتير النبطية وحشد من الموظفين وفاعليات ، وفي ظل مواكبة مشددة من قبل قوى الامن الداخلي وامن الدولة في النبطية ومخابرات الجيش اللبناني .
ورفع المعتصمون لافتات كتب عليها " نريد دولة ذات قيمة تقيم للموظف كرامة ، نحن دخلنا بكفاءاتنا ولسنا مكسر عصا نريد حقوقنا ،" الفقر في الوطن غربة " وكانت اللافتة التي رفعتها طفلة تلبس ثياب الجيش وعليها " بابا عسكري ، ماما موظفة .
افتتاحا النشيد الوطني اللبناني وتحدث مندوب رابطة الإدارة العامة في النبطية مسلم عبيد فوجه تحية الى الاعلام المتضامن مع مطالب موظفي الإدارات العامة وقال " يستكمل الموظفون اليوم اضرابهم للأسبوع الثاني على التوالي ، في ظل غياب حلول مقترحة من قبل السلطة للوضع المعيشي الذي اصبح لا يطاق والموظف اصبح بدون راتب ويعمل بدون مقابل ، كأن السلطة تعمل لضرب القطاع العام وافراغه من الكفاءات تمهيدا لتقديمه منهارا لصندوق النقد الدولي وعليه يطالب المعتصمون الموظفون الحكومة ومعها كل السلطات الدستورية والغيورين على القطاع العام وعلى حسن المواطن التالي ، ان تكون مطالب القطاع العام والإدارات العامة في تصحيح الرواتب أولوية للرئيس المكلف اليوم وللحكومة الحالية تصريف الاعمال او الحكومة العتيدة ، ان يتم ربط بدل النقل للموظف بصفائح للبنزين اسوة ببقية القطاعات سيما وان الإدارات العامة هي إدارات منتجة ، تحسين التقديمات الخاصة بتعاونية موظفي الدولة وفي مقدمتها منح التعليم التي أصبحت اليوم من دون قيمة ، رفع تعرفة الضمان للمضمونين والتي لا تساوي عشر ما يدفعونه للأطباء ، اجراء حوار جدي بين ممثلي الإدارة العامة والحكومة وهنا نحيي وزير العمل الدكتور مصطفى بيرم على جهوده المبذولة ونطلب منه بذل المزيد وعقد اجتماعات لإنقاذ القطاع العام من الانهيار المقصود .
ورفع الصوت عاليا مطالبا كل الغيورين بما فيهم المجلس النيابي الجديد المنتخب والسادة النواب ان يقاربوا موضوع الإدارات العامة من باب المسؤولية والاولوية فالموظف هو الذي يمثل الدولة وهو ذراعها التنفيذي فماذا يعني ان يصبح الموظف من دون راتب ولا يستطيع الوصول الى عمله
والقى عضو الهيئة الإدارية لرابطة الإدارة العامة حسن وهبي كلمة دعا فيها الحكومة الى رفع الرواتب والأجور لموظفي القطاع العام وزيادة بدل النقل ودفعه ورفع مستوى تقديمات تعاونية موظفي الدولة والضمان الاجتماعي فمن غير المقبول ان تبقى الأوضاع كما هي في ظل الإهمال وعدم اللامبالاة من قبل المسؤولين والمعنيين ، مشيرين الى استمرار الاضراب لأننا لم نر معالجة جدية للرواتب ونحن نطالب بنصف صفيحة بنزين يوميا ، يجب ان تكون رواتب الموظفين على سعر صيرفة ، الموظف يموت على أبواب المستشفيات ونطالب برفع مساهمة التعاونية في الطبابة والمنح المدرسية ونحن سنستمر بالاضراب ونحضر لاعتصام مركزي في بيروت.
شبكة اخبار النبطية  




New Page 1