Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



::: معاناة البحث عن لقاح لعضة كلب .. غير متوفر لا في النبطية ولا مرجعيون وربما في طرابلس .. هكذا انقذت " اليونيفيل " الطفل خليل بلال صبرا ( عامان) من بلدة :::

أضيف بتاريخ: 05-08-2021


شبكة اخبار النبطية
أصيب الطفل خليل بلال صبرا بجروح خطيرة جراء عضة كلب هاجمه قرب منزل جده في بلدة الدوير
وفي التفاصيل ان التوأم خليل صبرا ( عامان) كان برفقة جده لوالدته في المنزل في بلدة الدوير عندما هاجمه كلب شارد وعضه في يده ، وقد نقله والده الى النبطية حيث تبين ان اللقاح المضاد لعضة الكلب مفقود في كافة مستشفياتها ، فأنتقل به الى مرجعيون حيث الكتيبة الهندية العاملة في اطار قوات اليونيفيل ، ولكنه وجد ان اللقاح لم يعد متوفرا لديهم ، وتم اخباره ان احدى مستشفيات مدينة طرابلس في الشمال توفره، وعندما كان متوجها الى طرابلس ،أُعلم ان المركز الطبي التابع لقيادة قوات اليونيفيل في الناقورة جنوبي مدينة صور يتوفر لديهم اللقاح ، فتوجه بطفله الى الناقورة حيث اعطي طفله اللقاح من قبل فريق طبي راقب حالته لبعض الوقت واعطي علاجات اضافية ايضا لازالة اي خطر عليه.
وتوجه الوالد بلال صبرا بالشكر لقوات اليونيفيل التي انقذت " طفله" ، متمنيا ان لايصاب احد مثله وعائلته بالتجرية المؤلمة التي عشناها ونحن نركض على ابواب المستشفيات للحصول على لقاح ولم نجده لا في مستشفيات النبطية ولا مرجعيون وكنت سأذهب الى طرابلس ، لو لم يسعفني احد الاصدقاء باتصال مع اليونفيل في الناقورة فتوجهت الى هناك وتم اسعاف طفلي".
شبكة اخبار النبطية


 




New Page 1