Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



::: عن " موسى شعيب" والاحتفاء بقتل الشعراء...لكل قومٍ لقمانهم؟ :::

أضيف بتاريخ: 15-04-2021

قتلوني
يا عار بنادقهم
يا ذل رغيفهم المجبول شقاء
حذفوا اسمي من دفتر سادتهم
لم يدروا
أن اسمي غابة أسماء
ودمي أخفوه
لم يدروا
أن دمي شلال دماء
لم يدروا أن السحب الحمراء
تطلع من أضرحة الشهداء
والمطر الأحمر يحمل ثار الشهداء
موسى شعيب

تغريدة عباس فنيش التي يهنئ فيها قتلة على معركة من معارك الحرب الاهلية، وعلى اجتثاث موسى شعيب، تثير الذعر والقلق، ليس لأن فيها تشفّياً وإهانة لشاعر ومناضل كبير ينتمي الى جيل صاغ الكثير من المفاهيم التي شكّلت هوية لبنان العربي المقاوم، وربطت الصراع ضد الإقطاع واليمين الفاشي بالمعركة المستمرة لتحرير فلسطين، بل لأنها تصدر عن شخص المفترض أنه يمثل طرفاً كرّس نفسه حامياً للعروبة و الإسلام، مقارعاً للاستعمار وملتزما بالتحرير.
كلمات كهذه لا تخيف خصوم المقاومة الذين أعلنوها حرباً على أملنا الباقي بتحرير وتحرر، بل يرونها فرصة لتكرار مقولاتهم عن القمع و الإقصاء والتكفير. هؤلاء، ورغم التنازلات التي أغدقت عليهم فكرياً وسياسياً، يرحّبون بهذه الكلمات ليضيفوها الى ترسانتهم المقيتة التي تبث سموم المذهبية و تروّج لاستسلام يريدونه.
تغريدة فنيش ترعب أكثر ما ترعب جمهوراً عريضاً ما زال يؤمن بالمقاومة كحالة تتسع للجميع، تدعو إلى الوحدة وتلتزم بأخلاقيات تميزها عن خصومها. ترعبنا لأننا نخشى، في خضم معاركنا الكثيرة مع الاحتلالات المتعددة والخيانات المستفحلة، أنه ما زال بيننا من يمجّد قتل الكلمة وإحراق الكتب... ويتكلم باسم المقاومة.
لا يختلف ما قاله فنيش عن تدوينات عديدة للقمان سليم فنّدها الأستاذ إبراهيم الأمين في مقالته المشهورة، وجوهرها أن القتل والموت مستحبان ما داما يصيبان خصمنا، حتى لو كان هذا الخصم قامة مثل الرئيس سليم الحص أو شاعراً مثل موسى شعيب.
أملي أن يدرك أركان المقاومة أن بيئتهم الحاضنة متنوعة، وأن إهانة رموز وتاريخ طويل من النضال يشرذم هذه البيئة ويضعفها، إلا إذا كان كلام فنيش هو لسان حالهم. وتلك مصيبة أعظم.
موسى شعيب حيّ في قلوب الجنوبيين ومزارعي تبغه، ولن يمحو ذكره ما قاله موتور. كلماته باقية لتلهمنا وتؤرّق قتلته، وسنبقى نغنّي لهيفا وفلسطين، ونرنو للديار التي عشعش في جدرانها الحزن، وننشد غزلاً للكادحين رغم كيد الحاقدين.
د. ياسر شعيب/ جريدة الاخبار  




New Page 1