Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



::: صوامع الغلال في مرفأ بيروت ( إهراءات الحبوب ) تشييدها - وصفها - تبعيتها القانونية :::

أضيف بتاريخ: 10-08-2020


المحامي الدكتور ضياء الدين محمد زيباره

ترددت على مسامع اللبنانيين مؤخرا عبارة " إهرءات الحبوب " كثيرا بعد التفجير – الكارثة – الذي ضرب بيروت في 4 \ آب \ 2020 ، وكالعادة اختلفوا حول تاريخ تشييدها والجهة التي شيدتها ، حتى نسبها البعض الى الإحتلال العثماني ، فارتأينا أن نقوم بهذا البحث المختصر حولها في ظل عدم توفر أي بحث آخر حول الموضوع حتى تاريخه .

تاريخ التشييد والجهة الممولة
بوشر بتشييد الإهراءت التي تحمل المُسمى القانوني " صوامع الغلال " أواخر عام 1970 في عهد الرئيس الراحل شارل حلو ، بتمويل من صندوق التنمية الكويتي الذي حُدِّد الغرض من انشاءه " مساعدة الدول العربية في تطوير اقتصادياتها ومدها بالقروض اللازمة لتنفيذ برامج التنمية ".
إذا ، وقّع لبنان اتفاقية تمويل للمشروع بتاريخ 7\8\1968 ، وقد أُقرت بموجب المرسوم رقم 14029 تاريخ 16\3\1970 الذي وضَع مشروع القانون المعجل المحال على مجلس النواب بموجب المرسوم رقم 11294 تاريخ 19\11\1968 الرامي الى إجازة إبرام اتفاقية القرض بين لبنان " والصندوق الكويتي للتنمية الإقتصادية العربية " .
حُددت قيمة القرض بمبلغ وقدره مليون دينار كويتي على أساس قيمة الدينار الذهبية بتاريخ التوقيع على الإتفاقية وهي مليونان وثمانية وأربعون الفا وثمانماية وثمانية وعشرون جرام من الذهب الصافي ، تم الإتفاق على تسديدها ابتداء من 15\6\1971 حتى تاريخ 15\1\1980 بمعدل ماية الف دينار سنويا .

وصف المشروع
حُدد الهدف من صوامع الغلال في مرفأ بيروت " بتخزين مختلف أنواع الحبوب وعلف الحيوانات وما الى ذلك " مع جميع التجهزات الخارجية والداخلية لتشغيل الصوامع ، وبلغت سعتها الإجمالية ماية وخمسة الآف طن ( 105.000 ).

التعرفة
حُددت تعرفة إهراء الحبوب بمختلف أنواعها بموجب مراسيم صادة عن مجلس الوزراء كان آخرها المرسوم رقم 6909 تاريخ 18\11\2011 حيث تبدأ التعرفة من 4900 ليرة لبنانية للطن الواحد وتصل الى 19200 ليرة وذلك وفقا لجدول يحدد فئة كل من الحبوب والسفن ويميز بين التكبيس أو بدونه .

التبعية القانونية
صوامع الغلال هي مُنشأة تقع في الحرم المرفأي الجمركي في مرفأ بيروت ، أصبحت منذ تاريخ 1\1\1991 تتبع من الناحية الإدارية للمديرية العامة للحبوب والشمندر السكري التابعة لوزارة الاقتصاد والتجارة ، وذلك بعدما كانت تتبع " لشركة إدارة واستثمار مرفأ بيروت " بموجب تعاقد بالتراضي انتهت مدته بانتهاء الإمتياز اللمنوح للشركة في 31\12\1990 .  




New Page 1